ســــــــــــــــــــــــــــــــــايــــــــــــــــــــدم saidm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبًا بك أخي الزائر ونتمنى لك زيارة موفقة وجيدة ونتمنى أن تكون بصحة وسعادة دائمة أنت وأهلك الكرام

المواضيع الأخيرة

» الجن والعفاريت سبب هزيمة الزمالك من سموحة بثلاثية
أمس في 4:31 pm من طرف saidm

» عماد متعب لابد أن يتخذ القرار المناسب لتاريخه الكروي مع الأهلي المصري
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:18 pm من طرف saidm

» مكافأة لاعبي المنتخب المصري مليون ونصف لكل لاعب وإداري
الثلاثاء أكتوبر 10, 2017 12:54 pm من طرف saidm

» تأهل منتخب مصر لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018 ألف مبروك
الأحد أكتوبر 08, 2017 2:36 pm من طرف saidm

» هدف غير أخلاقي للنجم ا لساحلي في مرمى الأهلي المصري
الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 12:13 pm من طرف saidm

» مؤامرة ضد التوأم حسام حسن وإبراهيم حسن لتعطيل المصري عن المنافسة
الإثنين سبتمبر 25, 2017 7:15 am من طرف saidm

» الأسباب الحقيقية وراء فوز الأهلي على الترجي التونسي في رادس 2017
الأحد سبتمبر 24, 2017 10:51 am من طرف saidm

» لماذا رفع حسام حسن تيشرت النادي الأهلي والمصري في وجه إدارة الزمالك
السبت سبتمبر 23, 2017 3:58 am من طرف saidm

» مفاجأة الأهلي في استاد رادس للفوز على الترجي التونسي في عقر داره
الأربعاء سبتمبر 20, 2017 4:07 am من طرف saidm

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    المادة 18 المحيرة للجميع منقول

    شاطر
    avatar
    saidm
    Admin

    عدد المساهمات : 331
    نقاط : 1000
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/06/2009
    العمر : 41

    المادة 18 المحيرة للجميع منقول

    مُساهمة من طرف saidm في الخميس مايو 27, 2010 4:44 pm

    ينتظر عدد كبير من متابعي كرة القدم السعودية ما ستسفر عنه اجتماعات لجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي لكرة القدم، التي ستنعقد بعد أسبوعين، على اعتبار أنها ستقرر مصير المادة 18 من لائحة الاحتراف في اتحاد الكرة السعودي.

    ولاتزال المادة التي تم إقرارها الموسم قبل الماضي تثير جدلاً كبيراً في أوساط الكرة مع كل قضية جديدة، على الرغم من تأكيدات مسؤولي اللجنة الدائمة على أنها لا تتعارض مع لوائح الاحتراف في اتحاد الكرة الدولي والذي أقر سابقاً اللائحة السعودية، وأن إقرار هذه المادة جاء بطلب من عدد كبير من الأندية.


    نص المادة 18

    وتنص المادة 18 في الفقرة الثالثة من لائحة الاحتراف السعودية على ما يلي:

    ضوابط الانتقال
    1 ـ اللاعب الذي يوضع اسمه على قائمة الانتقال من قبل ناديه خلال فترة سريان عقده يستمر في ممارسة نشاطه في النادي، كما يستمر النادي في صرف مستحقاته المالية بموجب عقده إلى أن يتم انتقاله أو ينتهي عقده.
    2 ـ عند وضع اللاعب على قائمة الانتقال تتلقى اللجنة العروض المقدمة من الأندية الراغبة في انتقال اللاعب إليها بما فيها ناديه الحالي على أن تقدم هذه العروض في ظروف مغلقة تفتح بعد نهاية الفترة المحددة لوضع اللاعب على قائمة الانتقال وفي موعد تحدده اللجنة بحضور مدير الاحتراف في ناديه السابق أو من يفوضه النادي في حال عدم وجود مدير الاحتراف والأندية المقدمة للعروض واللاعب أو وكيله، وتقوم اللجنة بتسليم النادي واللاعب صور العروض.
    3 ـ النادي الذي يتقدم بعرض لانتقال اللاعب يجب أن يقدم باسم اللجنة شيكاً مصدقاً بقيمة 30% من إجمالي مبلغ العرض كضمان، على أن تكون مدة العقد في العرض المقدم لمدة ثلاث سنوات.
    4 ـ بالإضافة إلى الشيك المصدق المقدم كضمان للجنة المذكور في الفقرة السابقة، يقدم النادي عرضاً كتابياً يتضمن الراتب وبدل السكن والمواصلات، وأي مخالفة لنص هذه الفقرة تلغي العرض المقدم للجنة وينتقل اللاعب للنادي الذي تقدم بأعلى عرض.
    5 ـ في حال وجود عرض واحد فقط وتم التراجع عنه أو العجز عن سداد بقية قيمته خلال 10 أيام عمل يصادر الشيك المصدق بنسبة 70% للاعب و30% للجنة ويصبح اللاعب حراً في التعاقد مع أي ناد آخر مع احتفاظ ناديه السابق بحقوقه من قيمة الانتقال والتعويض عن التدريب إن وجد.
    6 ـ في حال وجود عروض متساوية تمنح اللجنة اللاعب مهلة ثلاثة أيام لاختيار أحد هذه العروض والرفع لها بالاختيار، على أن تقوم اللجنة بإنهاء إجراءات انتقال وتسجيل اللاعب مع بداية أول فترة تسجيل يعلنها الاتحاد بعد فتح المظاريف.
    7 ـ في حال تراجع النادي صاحب العرض الأعلى عن عرضه يصادر الشيك المصدق بنسبة 30% لحساب اللجنة و70% لناديه الحالي وينظر في العرض الذي يليه.
    8 ـ يستحق النادي السابق (70%) من بدل الانتقال من قيمة العرض المقدم تدفع كاملة عند توقيع العقد من النادي الجديد.
    9 ـ يستحق اللاعب (30%) من بدل الانتقال من قيمة العرض المقدم من النادي الجديد يتسلمها وفق الفترة (1) من المادة الثانية عشرة.
    10 ـ في حال تلاعب أي من النادي أو اللاعب أو وكيله في العرض المقدم تفرض عقوبة مالية 200 ألف ريال على النادي و50 ألف ريال على اللاعب أو وكيله بالإضافة إلى فرض عقوبات رياضية مناسبة.
    11 ـ يمنع على أي ناد التصريح بقيمة العرض المقدم أو مقداره من خلال أعضاء مجلس الإدارة أو الشرف أو أي من منسوبيه أو مسؤوليه، وعليه نفي أي أخبار إعلامية وإلا تعرض لعقوبة لا تقل عن 300 ألف ريال مع رفض العرض المقدم منه.


    أصل المشكلة

    الخلاف الكبير الذي يدور حول هذه المادة يأتي على اعتبار أنها تعطي النادي حق تملك اللاعب بشكل كامل، والاختلاف بينها ولائحة الاتحاد الدولي، في أن الأخيرة لا تقر مسمى لائحة الانتقال إلا في حالة سريان عقد اللاعب، أما اللاعب الذي يدخل فترة الأشهر الستة الأخيرة فإنه حر بالتوقيع لأي ناد يريده، على عكس ما تنص عليه لائحة الاتحاد السعودي التي تعطي الأندية حرية قبول العروض التي تصل إلى اللاعبين حتى بعد انتهاء عقودهم.

    وفي حالة نجم الكرة الإنكليزية ديفيد بيكهام الذي انتقل من ريال مدريد الإسباني إلى صفوف لوس أنجلوس غالاكسي الأمريكي، وقّع بيكهام عقد الانتقال قبل أن ينتهي عقده مع ناديه الإنكليزي، وذلك بعد أن دخل فترة الأشهر الستة الأخيرة، وجاء توقيع الفتى المدلل في إنكلترا موافقاً للوائح الدولية على اعتبار أنه حر في اختيار الفريق الذي يريد أن يواصل فيه مداعبة الكرة، على عكس ما تحكم به اللائحة السعودية، التي توقع غرامة مالية قدرها 50 ألف ريال على كل ناد ووكيل أعمال ووسيط تفاوض مع لاعب بدون علم ناديه فيما يغرم اللاعب نصف المبلغ، حتى لو دخل عقد اللاعب آخر أشهره الستة.

    وعند وضع اللاعب على لائحة الانتقال، فإن لجنة الاحتراف هي التي تتولى مسؤولية استقبال العروض، ويكون اللاعب مجبراً على اللعب مع الفريق صاحب العرض الأعلى، أو رفض العرض والعودة إلى ناديه السابق، بغض النظر عن رغبة اللاعب في اللعب مع أي نادٍ. هذا الأمر حدث أخيراً مع مدافع نادي الاتحاد والمنتخب السعودي رضا تكر الذي رفض تجديد عقده، وبعد أن تم وضعه على لائحة الانتقال لم تأته أية عروض عدا عن عرض ناديه الاتحاد، وأصبح مخيرا بين ثلاثة أمور، إما أن يوقع لـ"العميد"، أو أن يتم تحويله إلى لاعب هاوٍ شريطة ألا يمارس الكرة إلا مع ناديه، أو أن يتقاعد من لعب كرة القدم.


    تكر: المادة 18 في لائحة الاتحاد السعودي غير منصفة

    يقول تكر: "لم أستوعب ما إذا كانت البنود المعمول بها في قائمة الانتقال هل هي مع اللاعب أو الأندية أو معاً، لكن ما أجده أن البنود ضد مصلحة اللاعب، إذ تجبره على الاعتزال أو اللعب في قائمة الهواة وهذا غير منصف بحق اللاعبين"، مضيفا "كرة القدم وظيفة للاعب ومصدر دخله الوحيد فكيف يكون إكراه اللاعب على اللعب والاستمرار مع الفريق وهو في الأصل لم يتوصل إلى اتفاق، أو اعتزاله اللعب وهو مازالت لديه القدرة على مواصلة مشواره الرياضي لسنوات مقبلة، وبالنسبة لي ليست لدي مشكلة في قرار اعتزال اللعب والعودة إلى المدينة المنورة، لكن بنود لجنة الاحتراف يجب إعادة النظر فيها، لأنها ليست مع اللاعب، فكيف تجبر اللاعب على أن يوقع هاوياً وهذه هي وظيفته؟!".


    أصحاب "الميول" أصل المشكلة

    ويرى رئيس لجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي لكرة القدم صالح بن ناصر أن اللائحة التي وضعتها لجنته منصفة في كل الأحوال للاعبين والأندية على حد سواء، وقال لـ"العربية.نت" إن "الدراسة قائمة الآن لخلق توازن بين مصالح اللاعبين والأندية من أجل تعديل اللائحة الحالية، ونحن طلبنا أخيرا من الأندية إبداء مرئياتها، وأرجو أن يكون الطلب الأخير. ووصلت إجابات 10 من أصل 26 ناديا تطبق الاحتراف. سنجتمع بعد أسبوعين من الآن وذلك حتى نتخذ القرار النهائي في هذا الجانب".

    وكشف "دكتور الاحتراف" كما يسمى في الأوساط السعودية أن النظام الجديد للاتحاد السعودي سيمنح الفرصة للأندية بالتواجد في عضويته، وقال: "التوازن قائم بين مصالح الأندية واللاعبين"، مضيفا "اشتكى من اللائحة الحالية لاعبان اثنان فقط من بين 533 لاعبا يُطبق عليهم نظام الاحتراف السعودي. ليس الرقم كبيرا".

    وشن الدكتور صالح بن ناصر هجوما على الصحف، واصفا بعض ما تنشره حيال لائحة الاحتراف بغير الواقعي، وقال: "الإعلام السعودي المقروء اختلق المشكلات حول لائحتنا. ما يحصل أن الصحافيين أصحاب الميول يدافعون عن أنديتهم وما يتخذ بحقها، مهما كانت أخطاء الأندية، وكتاب الرأي كذلك يهاجمون اللائحة من نظرة متعصبة". وتابع "لا داعي لدراسة وضع المادة 18. الاتحاد الدولي أعطانا الحرية في وضع القوانين التي نريدها. لم نرتكب أي خطأ في حق أي شخص".


    كيال: قوموا بواجباتكم ثم طالبوا بحقوقكم

    عضو لجنة تطوير الكرة السعودية طارق كيال أكد أن الكرة السعودية لازالت تحبو في مجال الاحتراف، وقال:"الاحتراف في السعودية ليس كنظيره في أوروبا مثلاً. فإمكانيات الأندية الضعيفة في السعودية، فالانتقالات هي المنقذ الوحيد لعدد كبير من الأندية السعودية، ولذلك وجب علينا أن نحافظ عليها. اللائحة الحالية ستتغير وقريبا سيتم إزالة هذا البند، ولو أن وضعه كان بطلب من الأندية نفسها، حتى تحمي حقوقها لفترة معينة إلى أن تكتسب الاحترافية في تعاملاتها".

    وأشار كيال إلى أنه رغم مرور 17 عاما منذ أن بدأ تطبيق نظام الاحتراف السعودي، إلا أن الأندية السعودية لم تتغير، وأضاف "لازلنا نعتبر الاحتراف في بداياته، وسنغير اللوائح للتطابق مع تلك التي في الاتحاد الدولي لكرة القدم. عموما اللائحة الحالية لا تتعارض، لأن "الفيفا" يعطي أي اتحاد أهلي الحق في وضع البنود الاختيارية الخاصة به، شريطة أن يوافق عليها".

    وأكد عضو لجنة المسابقات أن الذين يتحدثون عن قصور في لوائح الاحتراف الحالية هم ممن يعمل خارج المنظومة، مضيفا "اللاعب الذي يشتكي من اللوائح عليه أن يقوم بواجباته أولا، قبل أن يطالب بالعمل على تطوير اللوائح. فليطور فكره ليصبح قريبا من ذلك الذي لدى اللاعبين في أوروبا"، وتابع "لا يمكن تعميم حالة أو حالتين على وضع اللاعبين كافة. اللائحة الحالية هي قاصرة، وغير مكتملة، وفيه عيوب، ولكنها وضعت كما قلنا حتى يكتسب اللاعبون والأندية الاحترافية المطلوبة".

    وعاد كيال للتأكيد أنه ينظر للأمر من وجهة نظر شخصية، وتابع "الناس مستعجلة على التطوير، عليهم أن يشاهدوا ما تحت الطاولة كما يشاهدون ما فوقها. المشكلات الدقيقة الموجودة لا يشاهدها الجمهور، وعليهم أن ينتظروا حتى تتضح الرؤية".


    البرقان: طالبنا بإلغاء المادة 18

    مدير إدارة الاحتراف في نادي الهلال السعودي عبدالله البرقان أبدى اعتراضه على البند المتعلق بقائمة الانتقال في لائحة الاحتراف السعودية، مؤكدا أنها تعطي الأندية الحق في التحكم بمصائر اللاعبين، وقال: "هي تجبر اللاعبين على أمرين أحلاهما مر، فإما الاعتزال أو التحول إلى لاعب هاو في النادي ذاته. هو لم يطلب وضعه على لائحة الانتقال إلا لأنه لم يعد يرغب في اللعب فيه".

    وتابع البرقان "في اجتماعنا الأخير في جدة، طالبنا في نادي الهلال بإلغاء المادة 18 كاملة، عدا عن جزئية تحول اللاعبين الهواة إلى محترفين"، متابعا "حتى الجزئية المتعلقة بعدم مفاوضة لاعب عقده لايزال ساريا مع ناديه غير منصفة، لأن أي لائحة يجب أن توفر الاستقرار النفسي والمادي حتى يرتاح اللاعب، لأن المستفيد في الأخير هو النادي، ثم المنتخب".

    وكشف البرقان أن لائحة الاتحاد الدولي لكرة القدم تعطي الحرية في بعض الفقرات للاتحادات الأهلية لوضع ما هو مناسب للأوضاع الاجتماعية أو الحياة المحلية، مضيفا "المقترح الذي قد يطبق بدءا من الموسم المقبل، هو أنه عند وضع لاعب على لائحة الانتقال فإنه يحق له اختيار أي عرض يحصل عليه، على أن يعوض ناديه بالفرق عن أعلى عرض وصل إليه بعد عرضه على القائمة".

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 10:48 pm