ســــــــــــــــــــــــــــــــــايــــــــــــــــــــدم saidm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبًا بك أخي الزائر ونتمنى لك زيارة موفقة وجيدة ونتمنى أن تكون بصحة وسعادة دائمة أنت وأهلك الكرام

المواضيع الأخيرة

» اسكتش الوساطة
الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 11:43 pm من طرف saidm

» اسكتش ما يحدث داخ نقابة المحامين
الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 11:41 pm من طرف saidm

» حصري فيلم الطريقين من أجمل أفلام 2017
السبت نوفمبر 04, 2017 4:15 am من طرف saidm

» الجن والعفاريت سبب هزيمة الزمالك من سموحة بثلاثية
الجمعة أكتوبر 20, 2017 4:31 pm من طرف saidm

» عماد متعب لابد أن يتخذ القرار المناسب لتاريخه الكروي مع الأهلي المصري
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:18 pm من طرف saidm

» مكافأة لاعبي المنتخب المصري مليون ونصف لكل لاعب وإداري
الثلاثاء أكتوبر 10, 2017 12:54 pm من طرف saidm

» تأهل منتخب مصر لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018 ألف مبروك
الأحد أكتوبر 08, 2017 2:36 pm من طرف saidm

» هدف غير أخلاقي للنجم ا لساحلي في مرمى الأهلي المصري
الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 12:13 pm من طرف saidm

» مؤامرة ضد التوأم حسام حسن وإبراهيم حسن لتعطيل المصري عن المنافسة
الإثنين سبتمبر 25, 2017 7:15 am من طرف saidm

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    انفراد: بالمستندات عبد المجيد محمود دفن مستندات قتل الثوار بمكتبه.. والنيابة تكذب على المحكمة عامدة وتدافع عن المتهمين بقتل الثوار بالشرقية. وتزعم أن محضر قتل الثوار هو محضر رشوة.

    شاطر
    avatar
    saidm
    Admin

    عدد المساهمات : 334
    نقاط : 1009
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/06/2009
    العمر : 42

    انفراد: بالمستندات عبد المجيد محمود دفن مستندات قتل الثوار بمكتبه.. والنيابة تكذب على المحكمة عامدة وتدافع عن المتهمين بقتل الثوار بالشرقية. وتزعم أن محضر قتل الثوار هو محضر رشوة.

    مُساهمة من طرف saidm في الأحد مارس 31, 2013 4:16 am

    بسم الحق العدل سبحانه
    تحقيق ودراسة: مرسي الأدهم
    انفراد: بالمستندات عبد المجيد محمود دفن مستندات قتل الثوار بمكتبه.. والنيابة تكذب على المحكمة عامدة وتدافع عن المتهمين بقتل الثوار بالشرقية. وتزعم أن محضر قتل الثوار هو محضر رشوة.
    عميد حقوق القاهرة فى بلاغ رسمي.. هل وظيفة النيابة العامة الدفاع عن المتهمين بقتل الثوار وتسطر نهاية الوطن؟!!
    فى هذه الحلقة تكشف الشعب بالمستندات أسرارًا جديدة تنشر لأول مرة حول رفض المعزول (عبد المجيد محمود) التحقيق فى جرائم قتل الثوار فى جمعة الغضب .. رغم وجود المستندات والأدلة لديه. بل قام بدفنها بيده فى ثلاجته.. وقد نشرت الشعب فى 6 يونيو الماضي جزءًا من هذه الجرائم. فى موقعها الإلكتروني وانفردت به بعد أن رفضت 8 صحف يومية نشره !!!!
    اليوم تستكمل الشعب انفراداتها وتنشر ما لم تنشره الصحف الأخرى.. فى دفن عبد المجيد محمود والنيابة العامة لمستندات قتل الثوار.
    المؤلم أنه مازال يتبجح ويكذب ويقول فى حوار مشبوه له نشرته صحيفتين (متهم أصحابها فى جرائم نشرت الشعب بعضها) يومي 26 و27 نوفمبر يقول .. (النيابة العامة لم تخف أي أدلة أو بلاغات كما يردد البعض بقصد التشويش والإساءة ومحاولة النيل من سلطات التحقيق بغير حق.. النيابة العامة بذلت جهودًا مضنية ومارست فى بعض الأحيان دور الشرطة فى جمع التحريات).
    وما تنشره "الشعب" اليوم قدمناه بمستنداته للجنة تقصي الحقائق فى قتل الثوار. التي سجلت شهادتنا بالصوت والصورة يوم 7 أكتوبر الماضي أمام المستشار (عمر مروان) الأمين العام للجنة والمستشار (وديع حنا). والكارثة الأفدح.. التي تكشفها الشعب فى انفراد اليوم هى أن النيابة العامة فى جلسة محاكمة المتهمين بقتل الثوار بالشرقية فى 5/4/2012 – وهو ما لم تنشره أي صحيفة حينذاك وحتى الآن ممن يدعون الحرية ويزعمون الدفاع عن دم الشهداء – فإن النيابة العامة إنتفضت لأول مرة فى التاريخ للدفاع عن المتهمين بقتل الثوار بل والكذب على المحكمة عن عمد وإصرار... !!!!
    وهو ما دعا عميد حقوق القاهرة المحامي الشهير الدكتور/ محمود كبيش. المحامي عن الثوار الشهداء بالشرقية. لأن (يصرخ) فى بلاغ للنائب العام عبد المجيد محمود برقم 1711لسنة 2012 المؤرخ فى 10/5/2012 ويقول نصًا.. (هل هكذا يكون تصرف النيابة العامة؟!!! إننا لا نجد من العبارات ما يمكن أن نرد به على هذا التصرف أو حتى نصفه؟!! ولا يمكن بحال أن نتخيل أن يصدر هذا السلوك من أحد المنتمين لأهم جهاز للعدالة فى مصر؟!! وهل وظيفة النيابة العامة أن تنبري للدفاع عن المتهمين بهذا الانفعال غير المسبوق؟!! إننا نخشى أن نكون مستمرين فى الانزلاق إلى المجهول.. ونخشى أن نسطر بأيدينا نهاية هذا الوطن). !!!!!
    واستمرارًا لدور (الشعب) فى كشف الفساد بالقضاء بالمستندات، نكشف اليوم (جرائم تستر النيابة العامة) على لواءات وزارة الداخلية الذين قتلوا الثوار.
    • ونحقق فى هذا وعلاقته بما كشفته الشعب فى انفرادها التاريخي يوم.......... بكشف 16 حساب سري بالبنك المركزي تتجاوز قيمتها المليار جنيه كان يستخدمها النائب العام المعزول عبد المجيد محمود فى السيطرة الغير قانونية على بعض أعضاء النيابة العامة فى القضايا الخطيرة. لتحقيق مخططاته وتنفيذ مؤامراته.
    • ثم علاقة هذه الحسابات السرية بالكثير من السلوكيات والتصرفات الغير قانونية. بل والغير إنسانية للنيابة العامة.. وهذا تساؤل أخطر.
    • وكيف استطاع المعزول عبد المجيد محمود السيطرة التامة على الكثيرين من أعضاء النيابة العامة ويحركهم كالدمى بين أصابعه ليرتكبوا هذه التصرفات الفاسدة والتي لا يوجد بها ذرة من ضمير أو حق أو عدل. ويقوموا بتدمير القانون وسحق رسالة النيابة العامة السامية والهبوط بها للدرك الأسفل؟!
    • وكيف استطاع بهذه الحسابات السرية أن (يحول النيابة العامة إلى النيابة الخاصة). وبما يخدم مخططاته ويقدم الحماية اللاقانونية للمجرمين الذين قتلوا الشهداء – كما سنعرض هنا بالمستندات – والمجرمين الذين نهبوا مصر كما نشرته الشعب بالمستندات منذ 2 أكتوبر الماضي فى 8 حلقات.
    • وحين تقدم أحد كبار المحامين فى مصر طالبًا من المدعو عبد المجيد محمود صورة من المحضر الرسمي رقم 2777لسنة 2011 والذي تم التحقيق فيه بالمكتب الفني للنائب العام بمعرفة المستشار (أمجد عويس). والذي دفنه عبد المجيد محمود فى ثلاجته. رغم أن هذا المحضر يتضمن بالوثائق أدلة قتل الثوار الشهداء بمحافظة الشرقية. ودور اللواء (عدلي فايد مدير مصلحة الأمن العام واللواء عبد الرءوف الصيرفي مدير المباحث الجنائية بالشرقية أثناء الثورة) فى إصدار أوامرهم الصريحة للعميد شرطة(سليم عمر) مدير فرع بحث جنائي بالشرقية. والتي كانت بالنص الحرفي.. لقتل الثوار .. (دي تعليمات الأمن العام.. اتصرف.. خلص عليهم .. امحيهم.. ومش عاوز كلام تاني فى الموضوع ده) وهو ما رفضه العميد سليم عمر وقدم بلاغه ضدهما.
    • وحين طلب صديقنا العزيز المحامي الشهير هذا المحضر من عبد المجيد محمود للدفاع عن الشهداء الثوار. رفض إعطاؤه له. وقال له بالنص .. (توعدني ماتدهوش للصحافة)!!!! ورفض المحامي الكبير هذه الصفقة المشبوهة للنائب العام المعزول ورفض محاولاته المستميتة لدفن أدلة ومستندات قتل الثوار الشرفاء بثلاجة مكتبه الشهيرة.

    استخدام الـ16 حساب سري والمليار جنيه فى تقديم النيابة الحماية اللاقانونية لقتلة الثوار
    • الكارثة الأفدح.. والتي تؤكد أن (عبد المجيد محمود) استخدم هذه الحسابات السرية فى السيطرة الغير قانونية على بعض أعضاء النيابة العامة هو موقفهم الغير قانوني والغير إنساني والذي لا يوجد به ذرة من ضمير أو عدل وتنفيذهم لأوامر عبد المجيد محمود المعزول فى دفن هذا المحضر التاريخي والذي يتضمن أدلة قتل الثوار الشرفاء بمحافظة الشرقية، هو ما حدث فى جلسة محاكمة قتلة الثوار بالشرقية فى 5/4/2012 والذي لم تنشره الصحف مطلقًا وتنشره (الشعب) اليوم (لأول مرة) ونترك وقائع الجريمة التي ارتكبتها النيابة العامة فى هذه الجلسة ومحاولاتها تقديم الحماية اللاقانونية (لقتلة الثوار الشرفاء) للمجرمين من بعض لواءات وقادة وزارة الداخلية بعد أن قدم لهم النائب العام حينذاك الحماية اللاقانونية .. نترك للأستاذ الدكتور (محمود كبيش) أستاذ القانون الجنائي وعميد كلية حقوق جامعة القاهرة والمحامي عن الثوار الشهداء بالشرقية فى بلاغه للنائب العام السابق عبد المجيد محمود رقم 1711تظلمات النائب العامة لسنة 2012 والذي ننقل منه نصًا ... (بمناسبة نظر القضية 2770 لسنة 2011 جنوب الزقازئق. والمتهم فيها بعض ضباط مباحث الشرقية ومدير أمن الشرقية بقتل المتظاهرين. وحيث أننا نتولى الدفاع عن المدعين بالحق المدني. وبجلسة 5/4/2012 حضر محامي من مكتبنا. وطلب من المحكمة التصدي باتهام السيدين. اللواء/ عبد الرءوف الصرفي. (مدير مباحث الشرقية) والعميد حسن سيف مدير فرع الأمن العام. لما ثبت من خلال الأقوال الرسمية لأحد قيادات مباحث الشرقية من أنهما هما المحرضين الأساسيين على قتل المجني عليهم فى هذه القضية. وأنه تم إغفالهما فى قرار الإحالة. ولإقامة الدليل على ذلك طلب الدفاع عن المدعين بالحق المدني من المحكمة فى تلك الجلسة التصريح بصورة رسمية من تحقيقات المكتب الفني للنائب العام فى المحضر رقم 2777لسنة 2011 إداري فاقوس. والذي تضمن الأقوال التفصيلية للعقيد/ سليم عمر مدير فرع بحث شرق بالشرقية إبان الثورة والتي أفاد فيها تفصيلا بأن الأوامر صدرت من كل من اللواء/ عبد الرءوف الصيرفي والعميد حسن سيف بقتل المتظاهرين السلميين وأن المتهمين المحالين للمحاكمة لم يكونوا سوى أدوات فى أيدي سالفي الذكر اللذين هم أقرب ما يكونوا إلى الفاعلين المعنويين لوقائع القتل. والشيئ العجيب والصادم الذي لم نك نتوقعه والذي لا يمكن أن أن يتصوره أبسط الناس فهمًا لدور النيابة العامة فى الدعوى الجنائية أننا فوجئنا بالسيد ممثل النيابة العامة بالجلسة الأستاذ/ محمود زيدان ينتفض من مكانه وينبري للدفاع المستميت عن المطلوب تصدى المحكمة لهما زاعمًا دون علم وعلى خلاف الحقيقة أن المحضر الذي طلبنا التصريح بصورة رسمية منه هو محضر متعلق بقضية رشوة حتى يحبط طلب التصريح ولتضليل المحكمة. ومع ذلك فقد صرحت المحكمة للدفاع بصورة رسمية من التحقيقات فى المحضر سالف البيان.
    • ويستمر الأستاذ الدكتور (محمود كبيش) عميد كلية الحقوق جامعة القاهرة والمحامي المشهور فيقول .. (هذا أمر جلل لا يمكن السكوت عليه.. هل هكذا يكون تصرف النيابة العامة؟ إننا لا نجد من العبارات ونحن نزعم أننا أساتذة قانون ما يمكن أن نرد به على هذا التصرف أو حتى نصفه. ولا يمكن بحال أن نتخيل أن يصدر مثل هذا السلوك من أحد السادة المنتمين لأهم جهاز من أجهزة العدالة فى مصر. بل لا أتخيل أبدًا أن يصدر مثل هذا السلوك من أحد السادة المنتمين لأهم جهاز من أجهزة العدالة فى مصر بل لا أتخيل أبدًا أن يصدر مثل هذا التصرف لا من الناحية القانونية ولا من ناحية الملائمة الوظيفية من أحد أعضاء النيابة العامة.
    وهل من وظيفة النيابة العامة أن تنبري للدفاع عن المتهمين بهذا الانفعال غير المسبوق؟ !!
    وهل كل ما بدر من السيد رئيس النيابة هو أداء صحيح لدور النيابة العامة وفقًا لما استقرت عليه تقاليد هذه الهيئة منذ ما يزيد على قرن من الزمان؟
    سيادة المستشار النائب العام.. إننا لا زلنا نؤمن بالرسالة السامية للنيابة العامة باعتبارها الأمينة على الدعوى العمومية إلا أن ما يحدث من تصرفات لا يمكن أن تتحقق بها مصلحة هذا الوطن بل نخشى معها أن نكون مستمرين فى الانزلاق إلى المجهول.. والخاسر فى النهاية ليس محمود كبيش أو زيد أو عمرو من الناس. وإنما نخشى أن نسطر بأيدينا نهاية هذا الوطن.
    أرجو أن تعذروني فى انفعالي الذي لم يك ولن يكون لأمر خاص. وإنما هو أساسًا لغيرتي على جهاز سيادي أكن له كل الاحترام والتوقير وأخشى أن تشوبه شائبة بسبب تصرف غير مسؤل.
    ويزعم أن اتهام الشعب له بإخفاء أدلة قتل الثوار كذب وكلام فاضي!!! والشعب تتحداه بالمستندات وتثبت جرائم كذبه الصريح
    وبرغم كل المستندات السابقة التي تثبت جرائم (عبد المجيد محمود) ، ففي يوم السبت الموافق 26 نوفمبر 2012 وبدار القضاء العالي أعلن المدعو عبد المجيد محمود (أن اتهامه بإخفاء أدلة قتل المتظاهرين فى ثلاجة النائب العام كذب) فحين قام المدعو (أحمد الزند) رئيس نادي قضاة مصر بعقد (جمعية عمومية للقضاة). بدار القضاء العالي فى محاولة يائسة لتحدي عزل (عبد المجيد محمود) من أجل حماية نفسه هو وأبناؤه المستشارون الثلاثة من الإحالة للمحاكمة الجنائية بسبب ارتكابهم جرائم التزوير واغتصاب 300 فدان فى مزاد وهمي والتزوير فى إقرار الذمة المالية واستغلال النفوذ واعتقال أصحاب الأرض من (قبيلة السمالوسي) بمرسى مطروح وقد تحدث فى الجلسة المدعو (عبد المجيد محمود) .. وكان (الكذب الصريح) وتحدى القانون وتحدى (جريدة الشعب) التي كشفت جرائمه منذ أول أكتوبر الماضي فى أكثر من 9 حلقات أسبوعية (وهى جميعها على موقع الشعب الإلكتروني لمن شاء الرجوع لها). كان هو كل ما نطق به.. المفاجأة يومذاك هى أن المدعو (مصطفى بكري) صاحب جريدة (الأسبوع) قد نشر حوارًا مع المعزول عبد المجيد محمود وقام بتوزيعه مجانًا على كل الحضور.. والمفاجأة الأخرى أن (المصري اليوم) أعادت يوم الأحد 27 نوفمبر نشر نفس الحوار حرفيًا للدفاع عن المعزول عبد المجيد محمود.. وهى محاولة أخرى للدفاع عن جرائم (صلاح دياب) صاحب المصري اليوم فى نهب حقلي بترول وغاز (جيسوم والأمل). بهما احتياطي قدره خبير البترول العالمي الدكتور إبراهيم زهران بـ(45 مليار دولار) وقت الشراء. وأنه استغل (المصري اليوم) لنهب ثروة مصر.. وهو ما كشفته الشعب فى عددها المؤرخ 9 أكتوبر الماضي وما هو ثابت فى هذين الحوارين الآتي ردًا على أسئلة قتل الثوار... وعلى الاتهامات التي وجهتها (الشعب) لعبد المجيد محمود بإخفاء أدلة قتل الثوار بمكتبه.
    س/ ماذا يعنى إصرار البعض على أن النيابة العامة كانت تخفي الأدلة عن عمد؟
    جـ/ النيابة العامة لم تخف أي أدلة أو بلاغات كما يردد البعض بقصد التشويش والإساءة ومحاولة النيل من سلطات التحقيق بغير حق. النيابة العامة بذلت جهودًا مضنية ومارست فى بعض الأحيان دور الشرطة فى جمع التحريات.
    • ثم يقول هذا الكذاب المدعو عبد المجيد محمود النائب العام المعزول (أن مسؤلية النيابة العامة عن البراءة ما هى إلا ادعاءات باطلة أرادوا أن يلبسوها ثوب الحق بقصد الانتقام والإقصاء السياسي).
    والمثير (للقرف) هو حديثه بنفس الحوار المنشور مرتين محاولاً إعطاء نفسه بطولة كاذبة وهو واقعًأ وحقيقة (المجرم الأول بل المجرم العام) .. مدعي بطولة زائفة تكذبها كل المستندات والحقائق والمحاضر التي حاول دفنها بثلاجته.. (النيابة قامت بسؤال من لديهم معلومات عن الحادث ومناشدة جميع المواطنين من خلال وسائل الإعلام المختلفة للمبادرة بتقديم أي معلومات عن الجناة إلى أقرب نيابة لهم. أو إلى دار القضاء العالي)..
    هل رأيت شخصية ضعيفة ... كذوبة .... مثل هذا الرجل؟!!!! مستندات قتل الثوار بمكتبه كما أثبتنا.. وهو الذي أخفاها.. عن عمد وإصرار ثم يكذب ويقول ما قال؟!!!! إلا يستحي؟ !!!! إلا يخجل؟!!!!
    وقد كان للموقع الألكتروني (للشعب) قد نشر كل هذا فى 6 يونيو الماضي... بعد أن رفضت (8 صحف) ممن يدعون زورًا الحرية والدفاع عن الشهداء نشره. وهو موجود على موقع الشعب للآن... بالمستندات..!!!!
    ثم قامت (الشعب) بإرساله إلى الرئيس دكتور (محمد مرسي) فأصدر أوامره للمعزول عبد المجيد محمود بالتحقيق.
    ثم يكرر عبد المجيد محمود المعزول فى كلمته بهذا المؤتمر مرارًا ويعلن... (أن اتهامه بإخفاء أدلة قتل المتظاهرين فى ثلاجة النائب العام كذب). وتحدى من يثبت أن النيابة العامة طمست أو أخفت الأدلة. وأن ما يكتب عن ذلك كذب وكلام فاضي مرسل. و(الشعب) هى الجريدة الوحيدة التي كتبت ذلك وبالمستندات مازلنا نتحداه ونقول أن كل ما يقوله هو الكذب والكلام الفاضي. ثم يعلن عن مجهودات النيابة العامة فى جمع الأدلة فى قضايا الثورة.... ومازال يكذب ويكذب حتى بت أتصور واثقًا أن (مسيلمة الكذاب قد سلمه راية الكذب) وقد فضحته (الشعب) وكشفت جرائمه فى دفن أدلة قتل الثوار. كما أثبتنا فيما سبق.
    إن أدلة قتل الثوار فى ماسبيرو محمد محمود والعباسية التي قام بها مافيا الحزب الوطني بزعامة نخنوخ كانت مدفونة بثلاجة عبد المجيد محمود وهو ما نشرته الشعب منذ 2 أكتوبر الماضي فى أكثر من خمسة أعداد، ولم يجرؤ على الرد علينا فى عز نفوذه. وأدلة قتل الثوار فى الشرقية التي نشرها الموقع الإلكتروني للشعب (6 يونيو الماضي) دفنها عبد المجيد محمود بثلاجته منذ أكثر من عام ونصف مقدمًا الحماية اللاقانونية للمجرمين من لواءات الداخلية (عدلي فايد وعبد الرؤوف الصيرفي). الذين أصدروا الأوامر بقتل الثوار. ولم يجرؤ على الرد على الشعب فى عز جبروته أما إدعاء المدعو عبد المجيد محمود بمناشدة جميع المواطنين بتقديم أي معلومات عن الجناة فينطبق عليه المثل الشهير (بقتل القتيل ويمشي فى جنازته).
    فهل بعد كل هذا سيستمر المدعو عبد المجيد محمود فى الكذب وإدعاء البطولة تحدي (الشعب) فى حملتها بالمستندات الموثقة ضده؟!!! وإلى متى سيظل إمامًا للكاذبين ويقول ... (أتحدى من يثبت أن النيابة العامة طمست أو أخفت الأدلة).
    أم سيظل يصدع رءوسنا بأكاذيبه البشعة عن (مجهوداته فى جمع الأدلة فى قضايا الثورة).. لقد صمت دهرًا ونطق كفرًا!!!!
    لقد طالبت (الشعب) أيضًا فى 16 أكتوبر الماضي فى عز جبروت عبد المجيد محمود نصًا (بإحالته للمحاكمة الجنائية وعزله وفقًأ لقانون السلطة القضائية، لأننا نهدف لحماية مصر وحماية ثورتها. والقصاص لدماء الشهداء الذين لولاهم ما كان مرسي رئيسًا لمصر. والذين خانهم عبد المجيد محمود عندما لم يقدم للقضاء أدلة قتل الثوار الشهداء... ولم يتحرك).
    وقد ذهبت الشعب بكل هذه المستندات إلى لجنة تقصي الحقائق حول قتل الثوار. وأثبتته بالصوت والصورة. واعتمدته اللجنة كأحد المستندات الرئيسية فى إتهامها للواءات الداخلية بقتل الثوار الشرفاء..
    كلينتون اعتذر عن كذبه فى علاقته بمونيكا ..
    فمتى يعتذر عبد المجيد محمود عن كذبه وحمايته للمجرمين قتلة الثوار؟!!!!
    وأخيرًا ... فمعلوم للكافة من ذوي الضمير والأخلاق أن جميع الأديان السماوية. وجميع الحضارات الإنسانية اعتبرت الكذب جريمة من الكبائر... إنه جريمة لا تليق بالإنسان عامة. فالكذاب منبوذ.. محتقر.. ولا يملك أي قدر من الشجاعة أو الكرامة. بل هو كما ذهب علماء النفس شخص مريض ضعيف الشخصية.. حقير.
    كما أن جريمة الكذب منذ الفراعنة الذين أخذت منهم (التوراة) حرفيًا.. (الوصايا العشر). التي كان أهمها .. (لا تكذب). ثم جاء الإسلام متممًا مكارم الأخلاق. وكمالها.. فيرد رسول الإنسانية صلى الله عليه وسلم على أحد صحابته... (أيسرق المؤمن، قال نعم.. أيزني المؤمن ... قال نعم .. أيكذب المؤمن يا رسول الله .. قال لا). الكذب إذن محرم دينيًا... إنه جريمة من أكبر الكبائر الإسلامية والإنسانية عامة عبر التاريخ كله.
    وجميعنا يذكر فضيحة الرئيس الأمريكي السابق (بيل كلينتون) مع اليهودية (مونيكا لوينسكي). حتى كذب على شعبه وأنكر علاقته الجنسية معها بالبيت الأبيض. لقد ثار عليه الأمريكان ... لأنه كذاب....واضطر الرئيس الأمريكي للاعتذار للشعب عن (جريمة الكذب) فسامحوه بعد اعتذاره عن كذبه...
    فمتى سيعترف هذا (الكذاب الأكبر).. مسيلمة الكذاب المشهور باسم عبد المجيد محمود بجرائم كذبه وإخفائه مستندات وأدلة قتل الثوار الشهداء بثلاجة مكتبه؟!!! وحمايته لهم؟!!!
    أن المنطق والعقل ... والواقع ودم الشهداء المقدس يجعلنا نطالب بالتحقيق فى كل هذه الجرائم التي ارتكبها عبد المجيد محمود بإخفائه عن عمد وقصد أدلة ومستندات قتل المتظاهرين وبالتحقيق مع المدعو (محمود زيدان) ممثل النيابة فى محاكمة قتل الثوار بالشرقية والذي كذب على المحكمة فى جلسة المحاكمة محاولاً إخفاء مستندات قتل الثوار. منفذًا لتعليمات وأوامر (عبد المجيد محمود). ومثل هذا هم من ينتفضون الآن ضد رجل العدل والحق والكرامة المستشار (طلعت إبراهيم) النائب العام الحالي وينفذون تعليمات الزند وعبد المجيد محمود لخشيتهما من الإحالة للمحاكمة الجنائية وهو ما يجعلنا نكرر ما طالبنا به فى الشعب منذ 2 أكتوبر الماضي (بإحالة المدعو عبد المجيد محمود للمحاكمة الجنائية) قلنا هذا نصًا فى عز جبروته وسلطانه هو وزبانيته.

    لجنة تقصي الحقائق تؤكد ما نشرته الشعب بالمستندات منذ 6 شهور وتعتمد عليه فى اتهام الداخلية بقتل الثوار
    كتب: مرسي الأدهم
    أخيرًا... أعلن أعضاء لجنة تقصي الحقائق حول قتل الثوار (أن قوات الشرطة استخدمت الأسلحة النارية والخرطوش للتصدي للمتظاهرين). وهو ما نشرته بالمستندات الشعب فى موقعها الإلكتروني بتاريخ 6 يونيو الماضي أي منذ ستة شهور !!! (راجع الموقع الإلكتروني للشعب) أيضًا هو ما أكدته (الشعب الورقية) فى 16 أكتوبر الماضي وقالت نصًا مانشيت (الشعب قدمت مستندات جديدة للجنة تقصي الحقائق عن قتل المتظاهرين بالشرقية. ودور النائب العام فى دفن الحقيقة. في يوم الأحد 7 أكتوبر ذهبنا بمستنداتنا ومعنا نسخ من جريدة الشعب للأمين العام للجنة تقصي الحقائق فى قتل الثوار المستشار عمر مروان مساعد وزير العدل والمستشار وديع حنا، وتم تسجيل شهادتنا ومستنداتنا بالصوت والصورة على مدى أكثر من ساعة قدمنا فيها ضمن ما قدمنا من مستندات الموضوع الذي انفرد الموقع الإلكتروني للشعب بنشره يوم 6 أكتوبر الماضي تحت عنوان "بالوثائق .. الشعب تنشر أدلة قتل المتظاهرين الثوار بالشرقية ودور اللواء عدلي فايد – مدير مصلحة الأمن العام حينذاك – واللواء عبد الرءوف الصيرفي – مدير المباحث الجنائية بالشرقية حينذاك – فى قتل المتظاهرين وإصدار الأوامر الصريحة بإطلاق النار على الثوار. حينما قال للعميد سليم عمر.. دي تعليمات الأمن العام. اتصرف – خلص عليهم . امحيهم..



    _________________
    [size=24][size=24]نقوم بإعداد الأبحاث العلمية وخطط الأبحاث (دبلومات - ماجستير - دكتوراه) وأيضًا الأبحاث بالكامل ويمكننا ارسال مراجع الأبحاث فى اي وقت راسلنا على الايميل t3win1975@gmail.com  أول اتصل على التليفون 00201227101840      ----   00201021308180
    00201146888083
    مفاجأة سعر الورقة كتابة على برنامج الورد 2 جنيه مصري أي ما يعادل تقريبا ريال سعودي والتسليم اون لاين ما عليك إلا ارسال الملف اسكانر أو بي دي اف وسوف نقوم بالكتابة للتواصل عبر الفيسبوك ادخل على saidm mostafa
    نحن نتابع معاك دراستك أول بأول يوجد كورسات فى الاحصاء الوصفي اتصل على الأرقام الخاصة بنا[/size]
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 18, 2018 2:28 pm