ســــــــــــــــــــــــــــــــــايــــــــــــــــــــدم saidm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبًا بك أخي الزائر ونتمنى لك زيارة موفقة وجيدة ونتمنى أن تكون بصحة وسعادة دائمة أنت وأهلك الكرام

المواضيع الأخيرة

» بيع وشراء عقارات وشقق بمحافظات القاهرة والجيزة وإيجار مفروش محدد المدة
الإثنين يونيو 11, 2018 2:15 am من طرف saidm

» شرح مواد القانون لطلبة كلية الحقوق بمنطقة الخليج العربي
الخميس مايو 10, 2018 2:31 pm من طرف saidm

» رسالة الماجستير والدكتوراة بسعر أقل بكثير من ذي قبل
الثلاثاء أبريل 10, 2018 2:21 am من طرف saidm

» الأبحاث والدراسات العلمية والترجمة
الثلاثاء مارس 13, 2018 5:14 am من طرف saidm

» اسكتش الوساطة
الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 11:43 pm من طرف saidm

» اسكتش ما يحدث داخ نقابة المحامين
الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 11:41 pm من طرف saidm

» حصري فيلم الطريقين من أجمل أفلام 2017
السبت نوفمبر 04, 2017 4:15 am من طرف saidm

» الجن والعفاريت سبب هزيمة الزمالك من سموحة بثلاثية
الجمعة أكتوبر 20, 2017 4:31 pm من طرف saidm

» عماد متعب لابد أن يتخذ القرار المناسب لتاريخه الكروي مع الأهلي المصري
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:18 pm من طرف saidm

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    الأداء الديمقراطي والخدمة الاجتماعية

    شاطر
    avatar
    saidm
    Admin

    عدد المساهمات : 339
    نقاط : 1024
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/06/2009
    العمر : 42

    الأداء الديمقراطي والخدمة الاجتماعية

    مُساهمة من طرف saidm في الثلاثاء يونيو 10, 2014 1:16 am

    أن الأداء الديمقراطي: يمارس في الحياة اليومية وهو طريقة للتعامل بين الناس في حياتهم العادية، وهو يشمل جميع نواحي الحياة وكذلك يعرف بأنه فرص المشاركة لدى الشباب أو المجتمع في اتخاذ القرارات السياسية التي تؤثر في حياتهم الفردية والجماعية( ).
    والممارسة الديمقراطية يتيح الفرصة للشباب للتعبير عن آرائهم بحرية وإبداء مناقشاتهم وآرائهم في جو من الحب والحرية واحترام آراء الآخرين وتقديرها وتوفير فرص المشاركة الجادة في حياة الشباب بما يؤدى في النهاية إلى نموهم الاجتماعي وتبنيهم سلوكيات الديمقراطية كأسلوب للحياة في المجتمع، كما أن ممارسة الديمقراطية في مجال العمل مع الشباب يساهم في تنمية المجتمع( ). وتنمية القيم الديمقراطية والسلوك الديمقراطي وتعميقه، ففي هذا الجو الديمقراطي الذي يشجع على حرية الاختيار وإبداء الرأي واحترام آراء الآخرين وفي مناخ تسوده العدالة والاحترام بين الشباب في فرص المشاركة في المناقشات وإتباع القواعد بينهم وبين الاخصائي الاجتماعي والذي يكون قدوة للشباب في السلوك القيادي لذلك تنمو القيم الديمقراطية لدى الشباب ويتعودون ممارسة الأداء الديمقراطي ليس فقط في جماعات ولكن في سائر نواحي الحياة( ).
    ومن القيم الديمقراطية الاجتماعية التي يسعى إلي تعليمها للشباب قيامهم بالواجبات المفروضة عليهم واحترامهم لحقوق الآخرين وذلك من خلال الأنشطة التي يشعر الشباب من خلالها بواجباتهم المفروضة عليهم من جماعة النشاط والحقوق التي يجب أن يحترموها للآخرين وعندما يتعلمون ذلك أثناء ممارسة الأنشطة فأنهم سوف يمارسونها أثناء تفاعلهم مع المجتمع وبذلك يكتسبون الكثير من المهارات التي تساعدهم على النضج الاجتماعي( ).
    لذلك تعد مشاركة الشباب الجامعي في المجالات المختلفة من أفضل الأساليب والوسائل لتدربيهم على العمل الديمقراطي وهو ما ينعكس حتما على أسلوب حياتهم الشخصية والعامة وعلى ممارستهم في مجالات العمل الاجتماعي المختلفة بعد تخرجهم؛ فالمشاركة شكل من أشكال التعبير عن وجود الإنسان وشعوره بأنه يمثل قيمة في المجتمع وهو ما يشعره بالانتماء ويجعل لديه الرغبة دائما في أن يقدم كل ما لديه من جهد ووقت لتحقيق التقدم والرقى( ).
    وممارسة الأداء الديمقراطي لا تقتصر فقط على حرية التعبير، ولكنها لا بد أن تستند إلى صيغة ثقافية تحدد موقف الشباب ومسئوليته تجاه جهود التنمية الأمر الذي يؤكد أن حرية التعبير هي الوجه الأول (للأداء الديمقراطي) أما الوجه الأخر فهو المشاركة الايجابية بكافة صورها وأشكالها( ) ويمارسون النظام الديمقراطي؛ فيقومون بتنظيم أنفسهم ووضع برامجهم وتوزيع مسئولياتهم فيما بينهم واتخاذ قراراتهم ، وتقويم أعمالهم كلما أمكن ذلك، مما يساعد على النمو وزيادة شعورهم بالمسئولية الاجتماعية والتعاون مع الآخرين( ).
    وتعتبر الخدمة الاجتماعية من المهن التي تعمل على مساعدة الأفراد والجماعات والمجتمعات لتحسين قدراتهم على الأداء الاجتماعي وإتاحة الفرصة لمواقف أكثر ملائمة للمشاركة في الحياة الاجتماعية بصورة متعددة كإيجاد مجالات للأنشطة تدعم ثقة الطلبة وتساعدهم على احترام الآخرين في الأنشطة التي يشتركون فيها. لذلك اهتمت بالعمل على تحقيق الديمقراطية بين أفراد المجتمع وخاصة الشباب الجامعي( ).
    وهذا يستلزم تضافر الجهود علميا واجتماعيا وثقافيا وسياسيا واقتصاديا بصفة عامة والشباب الجامعي بصفة خاصة ولهذا كأن اهتمام العديد من العلوم ومنها مهنة الخدمة الاجتماعية التي لها دور بالغ الأهمية حيث أنها تخطط للبرامج والأنشطة الهادفة التي يمارسها الشباب الجامعي في أوقات فراغهم عن طريق تنشئة الشباب الجامعي وإكسابهم القيم والاتجاهات التي تتمشى مع قيم واتجاهات المجتمع خلال ممارسة الأنشطة الطلابية( ) حيث يتغير اتجاهات الأفراد والجماعات والمجتمعات لتحقيق التنمية الاجتماعية استنادا إلى الحقيقة العلمية في ذلك الشأن وهى: قابلية الناس للتغيير إذا أتيحت لهم فرص المساعدة المهنية لتحقيق هذا التغيير( ).
    وبطبيعة الحال فأن مهنة الخدمة الاجتماعية مثلها مثل كل المهن والتخصصات اعتمدت على التخطيط باعتباره السبيل لتصميم الأساليب المستخدمة في العمل المهني لحل المشكلات ومقابلة الاحتياجات، كذلك يعرف التخطيط بأنه أداة للتغيير الاجتماعي ووسيلة وهو الذي يساعد على تنمية الأداء الديمقراطي وجهة منظمة تعمل على إشباع الاحتياجات المتعددة في توازن مع الإمكانات والموارد المجتمعية المتاحة حاليا والتي يمكن إتاحتها مستقبلا من أجل تحقيق التقدم المنشود( ).
    والتخطيط الاجتماعي هو إحدى طرق الخدمة الاجتماعية التي تساعد الأفراد لتزيد من أدائهم الاجتماعي عن طريق الخبرات المتنوعة لكي يكافحوا بنجاح من أجل حل مشكلاتهم الشخصية والجماعية أو المجتمعية( ).
    والتخطيط الاجتماعي هو إحدى طرق الخدمة الاجتماعية التي تساعد الأفراد لتزيد من أدائهم الاجتماعي عن طريق الخبرات المتنوعة لكي يكافحوا بنجاح من أجل حل مشكلاتهم الشخصية والجماعية أو المجتمعية( ).
    وبطبيعة الحال فأن مهنة الخدمة الاجتماعية مثلها مثل كل المهن اعتمدت على التخطيط باعتباره السبيل لتصميم الأساليب المستخدمة في العمل المهني لحل المشكلات ومقابلة الاحتياجات. كذلك يعرف التخطيط بأنه أداة للتغير الاجتماعي ووسيلة، وهو الذي يساعد على تنمية الأداء الديمقراطي وجهة منظمة تعمل على إشباع الاحتياجات المتعددة في توازن مع الإمكانات والموارد المجتمعية المتاحة حاليًا، والتي يمكن أتاحتها مستقبلا من اجل تحقيق التقدم المنشود( ).
    والتخطيط الاجتماعي هو إحدى طرق الخدمة الاجتماعية التي تساعد الأفراد لتزيد من أدائهم الديمقراطي عن طريق الخبرات المتنوعة لكي يكافحوا بنجاح من اجل حل مشكلاتهم الشخصية والجماعية أو المجتمعية( ).
    كما أن عملية الأداء الديمقراطي عملية تغير اجتماعي مقصود لنقل المجتمع من صورة إلى صورة أخرى مطلوبة عن طريق الوصول إلى مجموعة من القرارات المتناسقة المتكاملة لتحقيق الأهداف كاملة وفي المواعيد المطلوبة وبأقل التكاليف الممكنة مع حسن الأداء( ).
    ولقد أصبح التخطيط منهجيا أساسيا وعاملا هاما لتقدم الأمم والشعوب والانطلاق لبناء مجتمع الرفاهية( ).
    وبذلك تتحدد قضيه الدراسة في التساؤلات التالية:
    1- هل توجد علاقة بين ممارسه الأداء الديمقراطي للطلاب والتمثيل الطلابي ؟
    2- هل هناك فروق بين الكليات الجامعية فيما يتعلق بممارسه الأداء الديمقراطي؟
    3- هل يوجد فروق بين الكليات الجامعية فيما يتعلق بالتخطيط لممارسه الأداء الديمقراطي أثناء عمليه التمثيل الطلابي


    _________________
    [size=24][size=24]نقوم بإعداد الأبحاث العلمية وخطط الأبحاث (دبلومات - ماجستير - دكتوراه) وأيضًا الأبحاث بالكامل ويمكننا ارسال مراجع الأبحاث فى اي وقت راسلنا على الايميل t3win1975@gmail.com  أول اتصل على التليفون 00201227101840      ----   00201021308180
    00201146888083
    مفاجأة سعر الورقة كتابة على برنامج الورد 2 جنيه مصري أي ما يعادل تقريبا ريال سعودي والتسليم اون لاين ما عليك إلا ارسال الملف اسكانر أو بي دي اف وسوف نقوم بالكتابة للتواصل عبر الفيسبوك ادخل على saidm mostafa
    نحن نتابع معاك دراستك أول بأول يوجد كورسات فى الاحصاء الوصفي اتصل على الأرقام الخاصة بنا[/size]
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 20, 2018 5:44 pm