ســــــــــــــــــــــــــــــــــايــــــــــــــــــــدم saidm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبًا بك أخي الزائر ونتمنى لك زيارة موفقة وجيدة ونتمنى أن تكون بصحة وسعادة دائمة أنت وأهلك الكرام

المواضيع الأخيرة

» بيع وشراء عقارات وشقق بمحافظات القاهرة والجيزة وإيجار مفروش محدد المدة
الإثنين يونيو 11, 2018 2:15 am من طرف saidm

» شرح مواد القانون لطلبة كلية الحقوق بمنطقة الخليج العربي
الخميس مايو 10, 2018 2:31 pm من طرف saidm

» رسالة الماجستير والدكتوراة بسعر أقل بكثير من ذي قبل
الثلاثاء أبريل 10, 2018 2:21 am من طرف saidm

» الأبحاث والدراسات العلمية والترجمة
الثلاثاء مارس 13, 2018 5:14 am من طرف saidm

» اسكتش الوساطة
الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 11:43 pm من طرف saidm

» اسكتش ما يحدث داخ نقابة المحامين
الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 11:41 pm من طرف saidm

» حصري فيلم الطريقين من أجمل أفلام 2017
السبت نوفمبر 04, 2017 4:15 am من طرف saidm

» الجن والعفاريت سبب هزيمة الزمالك من سموحة بثلاثية
الجمعة أكتوبر 20, 2017 4:31 pm من طرف saidm

» عماد متعب لابد أن يتخذ القرار المناسب لتاريخه الكروي مع الأهلي المصري
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:18 pm من طرف saidm

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    عفوًا أيها الرئيس محمد حسني مبارك أصبحت خارج ناطق الخدمة

    شاطر
    avatar
    saidm
    Admin

    عدد المساهمات : 339
    نقاط : 1024
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/06/2009
    العمر : 42

    عفوًا أيها الرئيس محمد حسني مبارك أصبحت خارج ناطق الخدمة

    مُساهمة من طرف saidm في الأربعاء فبراير 02, 2011 5:35 am

    عفوًا أيها الرئيس محمد حسني مبارك أصبحت خارج ناطق الخدمة
    فى الفترة الأخيرة خرج الشعب المصري عن صمته وأعلن عن كلمته وكانت ميادين المحافظات هى المواجهة الحتمية للتخلص من نظام الرئيس مبارك ومنتفعيه الذين أفسدوا فى الأرض وطغوا وأصبحوا مثل فرعون وهامان.
    ففي يوم الخامس والعشرين من يناير عام ألفين وأحدى عشرة ميلادية ثار الشعب المصري على الظلم والطغيان وقال لا لمبارك لأول مرة فى تاريخ مصر الحديث يخرج الشعب ويوحد كلمته على رحيل الرئيس.
    وللاسف الشديد الرئيس المصري محمد حسني مبارك وضع نظام سيئ للغاية ومن أهدافه سرقة الشعب المصري وإعطاء تقارير لمبارك لا تمثل الواقع للشعب المصري.
    فكانت هناك سرقة فى جميع الوزارات بكاملها ففي قطاع الزراعة كان الوضع مؤسف للغاية وتم استيراد مواد مسرطنة أثرت على صحة المواطنين واصابة الكثيرين بأمراض الفشل الكلوي والتهاب الكبد الوبائي والسرطانات وغيرها من الأمراض التي لم يكن يعلم عنها الشعب المصري أي شيئ.
    وأيضًا هذه تم السماح لكثير من الموظفين بوزارة الزراعة سلب المواطنين وتبوير الأراضي الزراعية بإعطاء تصريح بالبناء على هذه الأرض بعمل محاضر وهمية الغرض منها إعطاء الكثير من المرتزقة وأصحاب المصالح أحقية فى البناء على هذه الأرض.
    أصبحت البلاد فى الآونة الأخيرة فى يد رجال الأعمال وأصبح المواطنين مهمشين، ولم تتم اتاحة الفرصة أمام هؤلاء المواطنين للتعبير عن رأيهم بحرية وتم التعامل معهم بالاعتقالات والإساءات.
    الفارق الطبقي الكبير أصبحت طبقة من الشعب تمتلك المليارات بمساعدة رجال الدولة بإعطاءهم أراضي الدولة بأسعار بسيطة جدًا وبمساحات واسعة جدًا حتى جنى منها هذه المليارات.
    فى حين أن كثير من المواطنين لا يتخطى دخل المواطن ثلاث دولارات يوميًا. فى حين ارتفاع أسعار المواد الغذائية وإيجارات الشقق وارتفاع أسعار هذه الشقق لدرجة ليس لها أي حدود.

    معظم القوانين التي تم وضعها تم وضعها لخدمة أصحاب المصالح الكبرى ورجال الأعمال ورجال الدولة وأصبح المواطن المصري مجهول الهوية لا يستمع أحد له وأصبحنا فى بلدنا غرباء ونعامل مثل الغرباء، وأصحاب المناصب لا يفكرون إلا فى مصالحهم الشخصية.

    سيطرة الحزب الوطني الحاكم على كل شيئ بالتزوير، انتخابات دائما ما يتم تزويرها ولم يتم اتاحة الفرصة للمعارضة بتمثيل الشعب المصري ومن هنا غاب الرئيس مبارك عن واقع الشعب المصري المرير.

    فى هذا العصر تمت إهانة فى المصري فى جميع الدول العربية والأجنبية ولم يعد للمواطن المصري كرامة بسبب الفقر والجوع، وأصبح المواطن المصري يتمنى العمل فى كثير من البلدان العربية حتى يحصل على لقمة عيش له ولأبنائه.

    فكثير من الملفات التي لم تم فتحها سوف نفرد لها آلاف من الصفحات.

    ولذلك لما تم الإعلان عن جمعة غضب خرج جميع طوائف الشعب المصري فى جميع المحافظات المصرية للتعبير عن سخطهم ضد هذا النظام الغاشم وكانوا يطالبون بإقالة الحكومة وحل مجلس الشعب وإقامة عدالة اجتماعية وتغيير فى النظام وحرية فى التعبير عن الرأي والاستماع لهم.
    ولكن الشرطة المصرية بقيادة السفاح وزير الداخلية حبيب العادلي قام بقتل الأبرياء بالضرب بالرصاص، واستشهد فى هذه المظاهرة أكثر من 150 مواطن مصري فى مختلف المحافظات وتم قمع المتظاهرين ولكن الشعب المصري ظل ثابتًا شامخًا، ولم يستجيب الرئيس مبارك لمطالب الشعب ولم يقوم بإلقاء أي خطابات تهدئة للشعب المصري ولم يخرج إلا فى ساعات متأخرة من الليل يعلن فيها رحيل الحكومة بقيادة نظيف ويعين حكومة بقيادة شفيق.
    الشعب المصري يعلم أن هذا تحايل على مطالبه فالحكومة فى حد ذاتها لم تكن الهدف والدليل على ذلك تعاقب الحكومات المختلفة فى عصر مبارك. وظلت الجموح المصرية تتجمع فى جميع المحافظات واختار الشعب المصري ميدان التحرير بالقاهرة ليكون التجمع الأكبر وأيضًا ميادين اسكندرية وغيرها من المحافظات مثل الغربية والدقهلية والمنوفية وبني سويف والمنيا وسوهاج ومحافظة القليوبية وغيرها من المحافظات الكبيرة.
    والشعب قال كلمته يا سيادة الرئيس فيجب عليك أن ترحل بخيرك وشرك والشعب لا يريدك والأمور أصبحت فى يد الشعب.
    هل سوف تضحي بالشعب من أجل البقاء فى سلطة زائلة؟؟
    هل تفضل البقاء على جثث الشعب المصري؟؟
    يا سيادة الرئيس نظامك فشل وخان الوطن فيجب أن ترحل لأن الشعب لا يريدك فهذا النظام أفسد الكثير والكثير
    وسوف اكتب المقالات القادمة وانقل لجميع الأخوة ما يدور بمصر فتابعونا دائما
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 19, 2018 9:50 am